الأحد , مايو 26 2019
الرئيسية / ديكورات / جدار النباتات في مطبخكِ.. تقوية للمناعة وانتصار على التوتر! إليك التفاصيل
جدار-النباتات
جدار النباتات

جدار النباتات في مطبخكِ.. تقوية للمناعة وانتصار على التوتر! إليك التفاصيل

إن كنتِ تبحثين سيدتي عن وسيلة تعززين بها صحتك عبر تقوية الجهاز المناعي ومقاومة التعب والحد من التوتر ومنح نفسك مزيدًا من الحيوية، الطاقة والسعادة في الحياة، فكل ما عليكِ فعله هو تخصيص جدار النباتات لإنماء 20 نبتة عليه في مطبخك الخاص.

وبالرغم من أن الأمر قد يبدو غريبًا للوهلة الأولى، إلا أن هذه النظرية العلمية هي التي توصل إليها مهندس نرويجي يدعى جورن فيومدال، ظل يطور على مدار الـ30 عامًا الماضية نظامًا يعرف باسم “هواء الغابات”، بعد تأثره وانبهاره بالتجارب التي أجرتها ناسا حول قدرة النباتات على امتصاص الغازات الضارة والمزعجة، وهو ما دفعه لإجراء اختبارات رائدة حول هذا الموضوع بالتعاون مع الجامعة النرويجية لعلوم الحياة، وقضى بالفعل عشرات السنوات في أبحاثه على النباتات.

وارتكزت التجارب التي أجراها فيومدال على فحص الآثار العملية لاستخدام النباتات في البيئات الداخلية، وقد استمر في العمل من وقتها في تقديم عناصر الطبيعة بالمنازل، المدارس، الحضانات، المطارات والمكاتب.

وقال فيومدال، وفق ما توصل إليه من نتائج، إن العلل اليومية بسيطة المستوى التي يتعرض لها الناس (من الشعور بالإرهاق، الصداع، التهاب الحلق، انسداد الأنف وأكثر من ذلك ) تنتج بسبب تواجدنا في المنزل أكثر مما ينبغي، خصوصًا وأن الدراسات تشير إلى أن البشر غير معتادين على قضاء 90% من أوقاتهم داخل المنزل، بعيدًا عن الطبيعة.

وفي التجارب التي أجريت وتم فيها إضافة هذا الجدار النباتي بالمطبخ (حيث تقضي السيدات جزءًا كبيرًا من أوقاتهن) مع استبدال نظام الإضاءة في الممرات بمصابيح خاصة بضوء النهار، بدأت تشعر السيدات بتحسن في صحتهن وبقدر أكبر من الحيوية وبعودتهن لممارسة حياتهن بشكل طبيعي على صعيد الحركة والنشاطات.

جدار النباتات

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments