الأحد , مايو 26 2019
الرئيسية / أفكار و نصائح / تعرفي على أفضل الطرق الطبيعية للتخلص من الناموس والحد من انتشاره
التخلص-من-الناموس
التخلص من الناموس

تعرفي على أفضل الطرق الطبيعية للتخلص من الناموس والحد من انتشاره

الناموس من الحشرات المُزعجة التي تنتشر في جميع أنحاء العالم حشرة النّاموس أو البعوض أو الشّنيولة أو الهسهس، وهي تُعرَف في العربيَّة الفُصحى بالبعوض. تُعَدُّ هذه الكائناتُ من أهمِّ أعداء الإنسان بعد الذّباب لكثرة انتشارها في كلِّ جزءٍ من العالم، ولأنها تُعيق نوم الإنسان بسبب طنينها ولدغتها القويّة التي تُسبِّب حكَّةً قويَّةً وتقرُّحاً في الجلد، فأنثى البعوض لا تتغذّى على شيءٍ سوى دم الإنسان وما سواه من حيواناتٍ وطُيور، وقد تتسبَّب بنقلِ الأمراض الخطيرة، مثل: الملاريا، واليرقان، والحُمّى، ورغم ذلك فإنَّ ذكور البعوض تُعتَبر مُسالمةً وغير مُؤذيةٍ للإنسان، فهي تتغذّى على النّباتات، ورحيق الأزهار، والسكّريات، والمواد العضويّة المُتحلِّلة، كما أنَّ الذّكور لا تعيشُ سوى لبضعة أيَّامٍ مُقارنة بالأنثى التي تستمرُّ حياتها مدّة شهرٍ كاملٍ تقريباً.

ينشط البعوض ليلاً، وهو يحتاجُ لامتصاص دم الكائنات دُون أن يُوقظها، لذلك يُفرز لعاباً يحتوي على موادّ كيميائيّة تُخدّر الإنسان وتمنعُ دمه من التخثُّر (وهو ما يسمحُ للبعوضة بامتصاصه دُون أن يتجمَّد ويتوقَّف تدفُّقه). ولدى الغالبية الكُبرى من النّاس حساسيَّة نحوَ لعاب البعوض، ممَّا يتسبَّب بظُهور الدّمامل على الجلد التي تُؤدِّي إلى الحكَّة المُزعجة، عدا عن خسارة الدم وخُطورة الإصابة بالأمراض المُعدِيَة، ولذلك يجبُ مُقاومة البعوض والتخلُّص منه بالطّرق المُتاحة.

يفضل استخدام بعض المواد الطبيعية، للتخلص من البعوض، أو القارص، قبل اللجوء إلى استخدام المواد الكيميائية المصنعة، و ذلك لقيام هذه المواد بتدمير خلايا المخ، و التسبب ببعض التغيرات السلوكية، التي قد تتفاعل مع بعض الأدوية، مسببة بذلك وفاة خلايا الدماغ، و خاصة بعد استعمالها لفترات طويلة، كما وجدت بعض الأبحاث الحديثة بأن 15 بالمئة من هذه المواد يتم امتصاصها عن طريق الجلد مباشرة إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى اضطرابات إنجابية، و طفرات في المادة الوراثية، و اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي.

ما هي المواد الطبيعية البديلة للتخلص من الناموس ؟

النعناع البري

وفقا للبحوث التي تم إجرائها في جامعة ولاية أيوا، و التي أشارت بأن الزيت الموجود في عشبة النعناع البري أكثر فعالية بعشر مرات من قاتل الحشرات الكيميائي، في التخلص من البعوض، و القارص.

الثوم

يساعد تناول الأشخاص للثوم بشكل كبير على منع البعوض، أو القارص من الإقتراب إليهم، أو قرصهم.

اللافندر

يعتبر زيت اللافندر من أكثر المواد الطاردة للبعوض، و بشكل شائع، كما يمتلك رائحة جميلة و خاصة عند تخفيفه مع بعض الزيوت الأخرى كزيت اللوز الحلو، أو المشمش، أو حتى زيت جوز الهند.

زيت بذور النيم

وجدت دراسة أمريكية، أجريت من قبل المجلس الأمريكي، بأن الزيت المستخلص من نبات النيم أكثر فعالية من أي منتج كيميائي في القضاء على البعوض و مكافحته.

زيت الصويا العضوي

يمكن الحصول على هذا الزيت من أي مركز عطارة قريب، كما أنه لا يعتبر غالي الثمن كغيره من الزيوت، و يعد خيارا جيدا لطرد الحشرات القارصة، بالإضافة إلى قدرته على ترطيب الجسم بشكل رائع، و ممتاز.

اللوتس

تساعد زهرة اللوتس التي تنمو في المياه و خاصة على المسطحات المائية و البرك، على طرد، و قتل يرقات البعوض، و التخلص منها.

الفلفل الأسود

تبين دراسة بحثية جديدة، من فعالية استخدام مستخلص الفلفل الأسود في صد البعوض، و القضاء عليه.

طُرُق طرد الناموس

فيما يأتي بعض الطّرق الفعَّالة لطرد النّاموس وإبعاده حتى ولو كان مُنتشراً في المنزل:

من الطرق الآمنة لإبعاد البعوض (والمُؤيَّدة بدراساتٍ علميَّة) أثناء النّوم هو دهنُ الجسم بطبقة على الجلد تعملُ كطبقة حماية عازلة لتمنعَ خرطوم البعوض من امتصاص الدّم من الجسم، فالكثير من الموادّ التي لها خواصٌّ مُضادَّة للجراثيم والفطريات القادرةٌ على إبعاد البعوض ومنعه من الاقتراب من الإنسان النّائم، ومن الأمثلة السَّهلة على ذلك دهنُ الجسم بزيت الزّيتون أو بالفازلين أو الجلسرين، فهذه المواد تُشكّل جدران حماية تُعيق قدرة البعوض عن الوصول إلى الجسم، وتستمرُّ فعاليتها مُدَّة لا تقلُّ عن ثماني ساعات.

يُعتبر الليمون أيضاً مادّة طاردة للبعوض، فعندما يُدهَن الجسم بعصير اللّيمون لا يقترب منه البعوض بل يُعيقُه، والبعض بدلاً من فرك الجسم باللّيمون يقوم بإحضار ثمرةٍ ويقطعها لنصفين ومن ثمَّ ينثرُ حبّات من القرنفل على سطح نصف حبة اللّيمون، ممَّا يعملُ على طرد البعوض من المنطقة، وذلك بمواد طبيعيّة بالكامل، ممَّا يضمنُ عدم خطورتها على صحّة من في الغُرفة، ومن المُمكن توزيعها في مواضع مُختلفة حول السّرير قبل النّوم.

هناك بعض النّباتات التي يُمكن زراعتها حول أو داخل المنزل لتقوم بطرد البعوض، وهي بصُورةٍ خاصَّة النّباتات العطريّة التي تُصدر روائح نفَّاذة مُزعجةً للحشرات، ومنها الرّيحان، والنّعنع، والميرمية، والزّعتر، ويُمكن الحصول عليها باقتناء وعاء صغير من أحد المشاتل لتُزرَع فيه النَّبتة، ومن ثمَّ يُوضع الوعاء في غرفة النّوم لطرد البعوض والذّباب وغيرهما من الحشرات، وبدلاً من الوعاء البلاستيكيّ (لو لم تكُن ثمَّة رغبة به) يمكن وضع عروق النّعنع والرّيحان المقطوعة بالقُرب من مُقدّمة السّرير، فعندما يشمّ البعوض الرّائحة يبتعدُ عن الشّخص النّائم مباشرة.

استخدام المِبخرة التي تُطلق روائح زُيوت الزّعتر والرّيحان والنّعنع واللّيمون، والتي تعملُ على نشر رائحة هذه الزّيوت بالتّبخير، ومن أنواع هذه المباخر المبخرة الكهربائية والشمعيّة، ويُذكر أن أعواد البخور عندما تحترق تنشرُ رائحة تُبعِد البعوض، فهو لا يحتمل رائحة البخور المُتطايرة في الغرفة والمنزل، وكذلك فإنَّ لزيت اللافندر – عند وضعه في المِبخرة – قدرة على إبعاد النّاموس.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments