الأحد , يونيو 16 2019
الرئيسية / أفكار و نصائح / الأبراج والديكور لعام 2019! إليك طريقة تنسيق ديكور منزلك بحسب برجك
الأبراج-والديكور
الأبراج والديكور

الأبراج والديكور لعام 2019! إليك طريقة تنسيق ديكور منزلك بحسب برجك

مع نهاية عام وبداية آخر، يلح السؤال القديم المتجدد: ماذا يحمل لنا العام الحالي؟  يعتقد البعض أن للكواكب تأثيراً مباشراً، ليس فقط على مستوى الطبائع والسلوكيات، وإنما على مستوى الأحداث والميول والأفعال وردود الفعل أيضاً…  وقراءة الأبراج، لا تعني بأي حال الاعتقاد أو التسليم بما تقوله، ولكن رغبة الإنسان في معرفة المزيد عن نفسه ومستقبله تدفعه – ولو مرةكل عام – لكي يستسلم لهذه القراءة المثيرة.


وسواء أكانت التوقعات مفرحة أو محزنة، عادية أو صادمة، فإن للأبراج بين عامين كلمتها المسموعة، وللأفلاك حضورها المدوّي.  وفي حديث الأبراج وحضور الأفلاك تبدو المكاشفات مفتوحة على كل المستويات وفي كل المجالات. وإذا كانت هذه المكاشفات لا تقدّم يقينيات، فإنها في مجال الزخرفة والديكور تكشف عناوينها. إنها هنا تبدو أكثر سهولة وواقعية، خصوصاً لدى معرفة طبيعة مواليد كل برج من الأبراج ومتابعة مدى تأثره بالموضة وأجواء الديكور والديزاين وتجاوب ذلك التأثير مع خياراته وورؤيته للأناقة الزخرفية...

برج الحمل:

مساحات مضيئة وأجواء دافئة وعملية

الحمل هو أول الأبراج التي تبشّر بالربيع. يقع تحت تأثير كوكب المريخ الذي يتحكّم في طبيعة مزاجه ويجعله شديد الأنفعال، ناري الطبع، ومتسرعاً. يبحث مولود برج الحمل دائما عن الراحة والرفاهية، وهي في قاموسه مساحات مضيئة، تسكنها الألوان الدافئة الزاهية. لا يعرف أنصاف الحلول حين يتعلق الأمر في تحسين شروط عيشه وتطوير أجوائه المتغيرة المتقلّبة على إيقاع عواطفه وأحلامه. يتعامل مولود برج الحمل مع الديزاين كمختبر لتوليد الأفكار وتشكيل المواد وتطويعها وإنشاء علاقات متجانسة، تدغدغ بمظاهرها الحواس وتلهب الأحاسيس والمشاعر. يختار من الأثاث كل ما هو طليعي حديث، منفذ من مواد طبيعية راقية يتصدرها الخشب والمعدن المصقول والزجاج، وهي مواد تتكامل معها باقة من الأقمشة الفاخرة بألوان زاهية يتصدرها الأحمر، البرتقالي، البيج والأبيض مع ظلال من البني البارد مما يضفي على أجوائه رونقاً أنيقاً وحيوية. يهتم مولود برج الحمل بجمع التحف المميزة من الزجاج والبورسلين، إضافة الى مصابيح الإضاءة التي تلعب دوراً مهماً في تثمين الديكور وإظهار خصائصه وجماله.

برج الثور:

نفحة من الحداثة وحيوية الألوان
عاطفي، هادئ الطباع مسالم، يحب الاستقرار والأجواء المفرحة الناعمة. انه مولود برج الثور الذي ينفتح هذا العام على أجواء الحداثة، فيعمل على تطوير أجوائه وتنسيقها بأسلوب جديد يستلهم روحيته من التيارات الجديدة للديكور، متنازلا عن بعض عاداته القديمة في تكديس الأثاث وخنق المساحة بأكسسوارات تربطه بها ذكريات أو معانٍ عاطفية. من ناحية الألوان تصب ميوله فوق إيقاعات من الألوان الرصينة والزاهية المشرقة، مثل الرمادي البني والبني الداكن والبرتقالي والأصفر، وذلك بحبكة أنيقة تزرع في أرجاء المكان حيوية خاصة مليئة بالبهجة والفرح. يعتمد مولود برج الثور في تنسيقات على الاختصار في الأثاث والكثير من الأكسسوارات، ليبقي الأساسي في التصميم، مبتكراً العديد من الأركان المريحة والتي تضفي برونقها على الأجواء نفحة خاصة من الجاذبية.

برج الجوزاء:

تصاميم مبتكرة وأجواء لا تعرف الرتابة والملل

برج الجوزاء من الأبراج الهوائية المتقلّبة المزاج. يقع مواليد هذا البرج تحت تأثير كوكب «عطارد»، الذي يرمز إلى الفكر والحس والحدس… صفات يتمتع بها مواليد برج الجوزاء، إضافة إلى سرعة البديهة واتساع الخيال والفضول للمعرفة مع قدرة على التواصل مع الآخرين بسهولة فائقة.

فنان بالفطرة، طريف مبتكر يجعل من منزله مساحة لعالم بديع ينتقل به من جو إلى آخر. يستهويه الطراز المعاصر لهذا العام فيبدع بصياغته وتوزيع مبتكراته بتشكيل مثير وتفاصيل يتجاوز من خلالها كل معايير الموضة، راسماً من خلال ذلك ملامح جديدة للمكان.

برج السرطان:

أجواء رومانسية ونغمات لونية ساحرة

برج السرطان من الأبراج المائية. يقع مولود هذا البرج تحت تأثير «القمر» الذي يتميز بمواهب متعددة، بعضها حرفي مثل الخياطة والتطريز، لكن ما يهمه هو ابتكار بيئة منزلية ذات طابع أنيق  ومريح تؤمّن للأسرة كل الرفاهية.  يملك مولود هذا البرج قدرة تدفعه لهدر الكثير من الوقت في تطوير أجوائه الداخلية، إذ يولي اهتماماً بالغاً باختيار قطع الأثاث المناسبة والأقمشة وعناصر الزينة من سجاد وستائر ومفارش وأغطية تزيد ألوانها المكان نعومة وسحراً.

برج الأسد:

أجواء ملكية وصياغات فاخرة

برج الأسد من الأبراج النارية التي تقع تحت تأثير كوكب الشمس وهو على صورتها، يحب الأجواء المتوهجة. يسعى مولود هذا البرج الى التألق في كل وجوهه، فالترف الزخرفي واحد من أساليب تعبيره عن النجاح، وهي تغذي لديه الشعور بالرفاهية. يلعب على أوتار المظاهر الإجتماعية، ويتفنن بابتكار مناسبات تساعده على الظهور ولفت الأنظار، مراهناً على جاذبيته في التحدث واستقطاب المزيد من الأنصار والأصدقاء.يختار مولود برج الأسد
المواد المتلألئة وتصاميم الأثاث الفاخر التي تطبع أجواءه بمظهر مخملي. يفضل من الأقمشة المخمل المتغير الألوان والبروكار والشونتون والحرائر المطرزة والمرصعة باللآلئ اللامعة. أما بالنسبة إلى المواد، فهو يفضل كل ما هو فاخر ونبيل مثل الخشب الثمين والمعادن المصقولة والكريستال والتحف التي يوزعها برونق يذكر بأجواء القصور والمنازل الفاخرة.
منزل مولود برج الأسد أشبه بمتحف، يضم كل ما يستهويه من أشياء، يحيط بها نفسه فتشعره بالحماية والراحة والرفاهية.

برج العذراء:

أجواء مشبعة بالنعومة

حس شاعري متذوق للأناقة والجمال، بطبيعة مسالمة. يميل مولود برج العذراء إلى التخطيط والتحليل، خاصة في مجالات الديكور، بحيث لا يترك المجال للصدفة أن تملي عليه خياراته. وهو ينسجم في الأجواء الطبيعية، ويكره الفوضى والتغيير. أجواء منزله جذابة، يختار  أثاثه وألوانه بكثير من العناية ولا يبخل في إنفاق ما يلزم لتحقيق راحته ورفاهيته. تفضيلاته من المواد الخشب بكل أنواعه وألوانه، إضافة إلى الأقمشة المخملية الناعمة والجلود التي يزين بها منزله أو يغطي عناصر من  أثاثه. يميل مولود برج العذراء إلى الحفلات الخاصة والحميمة بين الأصدقاء، والتي يبدي فيها مهارته في إعداد الوجبات الشهية وتقديمها بأسلوب جميل وشاعري.الشموع من الأكسسوارات المفضلة لدى مولود برج العذراء، فيستضيفها دائما فوق مائدته وفي أركانه.

برج الميزان:

ألوان جميلة ومناخات حسية آسرة

الميزان من الأبراج الهوائية الواقعة تحت تاثير كوكب الزهرة الذي يمنح مولود هذا البرج صفة التناغم والانسجام والأناقة اللافتة مع القدرة على تحقيق التوازن بين الأشياء والعناصر المتضاربة في كل ما يحيط به من أجواء داخل المنزل أو في أماكن العمل.
صاحب هذا البرج اجتماعي وجذاب وناجح في التعامل مع الآخرين، رقيق وحساس تستهويه الألوان الناعمة مثل الأزرق والزهري والأصفر والإيقاعات المكثفة، التي يجمع بينها وبين الألوان الهادئة. متعدد المواهب، تجذبه الأجواء الفنية، وهو بارع في بعض من مجالاتها، خصوصاً في الديكور. يزين مولود برج الميزان أجواءه في شكل بارع بمواد جميلة سهلة العناية والتنظيف مثل البلاط المصقول والخزف والرخام والخشب المطلي والمعدن والفولاذ المقاوم للصدأ وكل ما يحوّل الأجواء الى مناخ جميل لا يتطلب الكثير من العناية. أسلوبه حسي، نقي الخطوط. أجواؤه تعكس شخصيته وتعبّر عن طبيعته المرحة. يزاوج بين الألوان ببراعة وبساطة دون افتعال، فتنساق الظلال بانسياب ناعم، متناغم، ومتناقض أحياناً، لكنه يختزن في تشكيلاته جاذبية خاصة ووضوح في الرؤية، ويترك مساحة للصدفة لكي تتسلل الى حضن المكان وتلوّن أجواءه بلمسة عفوية رشيقة وحسية.تتميز خيارات مولود برج الميزان من الأثاث، بأشكالها البسيطة وخطوطها السلسة التي تتسلل اليها الألوان الزاهية والساطعة، مما يولد في المكان إحساساً بالبهجة والتفاؤل.

برج العقرب:

رفاهية بمواصفات جديدة

برج العقرب من الأبراج المائية التي يسيّرها كوكب «بلوتو»، رمز التجدد والتغيير. ومولود هذا البرج لا يثبت أبداً على حال، إذ يكره الروتين ويحاول تدبير حياته بنشاط مكثف، للوصول الى ما يحلم به من نجاح اجتماعي.
سريع البديهة، مناور بارع يملك القدرة على قلب المواقف واجتذاب الآخرين في كل قضية يحمل همومها.
صادق مع نفسه وكتوم يخفي مشاعره عن الآخرين، ويتظاهر أحياناً بغير ما يضمر، تجنباً للمشاكسة والمواقف الحرجة.
خياراته في الديكور تلخص طبيعته المُحبة للغموض واللعب على الرؤى والمظاهر التي تأخذ في تنسيقه للأجواء صيغاً هي مزيج من الظلال المعتمة والتألق الغامض.
فمولود برج العقرب يرسم ملامح أجوائه الداخلية ويديرها مثل عمل مسرحي من خلف ستارة حمراء. هو استفزازي في خياراته للديكور ولا يتردد في صبغ غرفة نومه او حمامه بظلال من اللون الأسود ومشتقاته ليلفّهما بطابع من الغموض… أو يزين صالونه بألوان عميقة وقطع أثاث بمواد حسية وستائر من المخمل الحريري الناعم.

برج القوس:

أجواء أنيقة ثرية بالتفاصيل

برج القوس من الأبراج النارية التي يتسم أصحابها بميل إلى الغرابة والتميز. يمكن وصف شخصية مولود هذا البرج بالمستقلة، فهو يستطيع التكيف مع أجواء مختلفة وفي كل الأوضاع الحياتية والظروف. يخفي مولود برج القوس وراء طبيعته الهادئة مزاجاً بركانياً دائم الغليان، مسكوناً بمشاعر جميلة و متضاربة، تحتاج إلى الترويض للتخفيف من حدة اندفاعها أحياناً. في الديكور يمارس زخرفته على هواه فيطعّم أجواءه بنكهات غريبة وباروكية أحياناً مشبعة بأجواء من وحي الطبيعة ومكوناتها، ذاهباً في تعابيره إلى حد التطرف. فبين الغرابة والغموض والأجواء الصديقة للبيئة، يصعب التكهن بما يحضره مولود برج القوس من مفاجآت، لها وقعها على المستوى الزخرفي وتأثيرها المدهش الذي يعزز رونق المكان وجاذبيته.

برج الجدي:

صياغات طريفة، وأجواء مستمدة من السبعينات

برج الجدي من الأبراج الترابية والتي يتمتع مولودها بالكثير من الصفات الجميلة، فهو مرح جذاب بطبيعة لينة ثرية بالمعرفة. يحيط مولود برج الجدي نفسه ببعض الغموض، فهو كتوم شديد التحفظ على أسراره. في الديكور يتعامل مولود برج الجدي بكثير من الجدية مع كل ما يخطط له في حديقته السرية. ألوانه ترابية بظلال تتماوج بين الخفة والكثافة لكنها هادئة دافئة، تستمد أناقتها وجمالها من روحية أجواء السبعينات الماضية ومن ألوانها الجميلة التي تعني الفرحة وتولد في النفوس إحساساً شاعرياً مليئاً بالسعادة.

برج الدلو:

رؤى جميلة وألوان مستمدة من الفضاء الخارجي

مولود برج الدلو منسجم تماماً مع عصره، وقوعه تحت تأثير كوكب «اورانوس» يجعله مميزاً بطبيعته الجذابة وصراحته، فهو مثالي وحر، يكره القيود والروتين، عاطفي واسع الخيال والفكر، ويميل باهتمام  الى الاكتشافات العلمية والتكنولوجيا المتطورة. ينسق مولود برج الدلو منزله بتصميم عصري أنيق تتصدر جلساته أرائك وثيرة ومقاعد منفذة من الجلد والمعدن وطاولات الطراز الإسكندينافي ومصابيح مستوحاة من أجواء استديوات التصوير واللوفت النيويوركي، ويطرز المكان بمعدّات ذات تقنيات متطورة، وأكسسوارات من الزجاج والمعدن والبلاستيك الشفاف تحمل لمسة مستقبلية، وذلك مع بعض المرايا بأطر مبتكرة وغير مألوفة. وتزين المنزل أعمال فنية معاصرة، تتصدرها ألوان من الأزرق والبنفسجي والفضي، تضفي على الأجواء سحراً باهراً.  وما يفتن مولود برج الدلو، هو مضمون لوحة الساعة من أعمال الفنان سلفادور دالي التي تعود الى عام 1930 وهي تمثل فكرة مرور الزمن وتوقّد الذاكرة.  أما الكراسي التي يختارها فهي مصممة بأسلوب حديث، بشكل نصف دائري يذكّر دائماً بالكواكب.

برج الحوت:

مناخات هادئة بألوان مستمدة من البيئة البحرية

الحوت من الأبراج المائية. يتمتع صاحبه بعاطفة كبيرة وحس مرهف وسعة في الخيال، لكن تسكنه دائماً مشاعر مختلطة بين القلق والحنين، تدفعه إلى ابتكار مناخاته الداخلية بأسلوب مميز، يشعره بما يحتاج اليه من راحة وأمان، فيختار من قطع الأثاث ما هو بسيط وناعم ومتين، منفذ بألوان مشرقة من الأبيض والأزرق الناعم والرمادي اللؤلؤي تطرزها لمسات من الألوان الزاهية.
حساسية مولود هذا البرج وسعيه الدائم إلى نعومة في ملمس المواد، يدفعانه إلى اختيار المنسوجات القطنية الحريرية والمخمل وبعض الأقمشة اللينة الشفافة، كما يميل الى استخدام عناصر الزينة المصنوعة من الزجاج الشفاف والملون، أو ابتكار بعضها وتحويله من حالة الى أخرى.
مولود هذا البرج مولع بالطبيعة وأجواء الزخرفة والابتكار، وهو يستطيع بموهبته الخلاقة أن يحوّل فرع شجرة الى قاعدة جميلة لأباجورة مميزة بمجرد أن الشكل حاور إلهامه، أو يحول بعضاً من الأصداف وما تخلفه الأمواج عند الشاطئ، الى عناصر زينة تتصدر أركانه وجلساته. مزاجه أشبه بموج البحر لا يتوقف عن الحركة والتغيير وابتكار أجواء جديدة من وحي أعماق البحار، رشيقة وناعمة وغير مألوفة.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments