السبت , ديسمبر 4 2021
الرئيسية / أخبار / المباني المستدامة وأثر الحياة الصديقة للبيئة على تخفيض البصمة الكربونية
ZāZEN Properties - ZāZEN One74
ZāZEN Properties - ZāZEN One74

المباني المستدامة وأثر الحياة الصديقة للبيئة على تخفيض البصمة الكربونية

بقلم Madhav Dhar، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة ZāZEN Properties للتطوير العقاري

ازداد اهتمام مشتري المنازل بتخفيض بصمتهم الكربونية والتأثير ايجاباً على البيئة تزامناً مع تعاظم دور الوعي البيئي كعامل حاسم في صنع القرار بالنسبة للأفراد والمؤسسات، إذ لم يعد من الممكن تجاهل التداعيات والآثار المتنامية الناتجة عن الاحتباس الحراري والتغير المناخي وتلوث الهواء والتلوث بالنفايات؛ خاصةً مع جهود الخبراء المتواصلة لإيجاد حلول مستدامة وصديقة للبيئة تناسب أعمالهم. 

 

وتشكل نوعية العقار المطلوب للشراء أو الاستئجار بدايةً رائعةً للأفراد والعائلات التي تتطلع للمساهمة في خفض بصمتها الكربونية، إذ ما تزال العديد من خيارات الإقامة في دبي، والتي تتنوع بين المساكن الفاخرة والمعقولة، لا تلبي متطلبات الحياة الصديقة للبيئة؛ كما أن العثور على مباني أو مجمعات سكنية مصممةً وفق معايير الاستدامة، سواء من حيث المواد المستخدمة أو المرافق أو أسلوب إدارة الطاقة والمياه والنفايات، أمراً صعباً في الإمارة.

 

ويعد اختيار أحد المباني الخضراء المعتمدة للإقامة أحد أفضل الخيارات التي يمكن للراغبين في تخفيض بصمتهم الكربونية اعتمادها للتأثير بشكلٍ إيجابي على البيئة؛ إذ تعتمد هذه المباني منذ مرحلة التصميم الأولى المنهجيات والمواد والتقنيات التي تساعد على تخفيض استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتكاليف على المدى البعيد.

 

كما يرتكز تصميم المباني الخضراء على مبدأ دمج المفاهيم الصديقة للبيئة بعمليات تشييد المباني وتطويرها بهدف تحسين الاستدامة البيئية وتعزيز الروابط الاجتماعية. وتتيح هذه التحسينات وفورات في التكاليف للمالكين، من خلال تقليل رسوم الخدمة السنوية بفضل استهلاك الطاقة الشمسية مثلاً؛ وللشركات المشغلة من خلال الحد من تكلفة عمليات التشغيل على المدى المتوسط والبعيد.

 

ويستطيع الراغبون بالشراء أو الإيجار التأكد من حصول المبنى على اعتماد Green Building وفق تصنيف LEED، مثل مشروع ZāZEN One، أول مشاريع ZāZEN Properties، بكل بساطة. ويركز هذا الاعتماد على توفير المتطلبات الرئيسية لإنشاء مساكن مستدامة، ومساعدة المستخدمين النهائيين على تخفيض بصمتهم الكربونية يومياً. ونستعرض فيما يلي، ثلاث طرق بسيطة تساهم من خلالها الإقامة في مبنى مستدام، مثل مشروع ZāZEN One، في تخفيض البصمة الكربونية:

 

إدارة المياه

يُعد حجم الطاقة المستهلكة لتأمين مياه المباني ومعالجتها واستخدامها، من العوامل الأساسية التي تمتلك تأثيراً مباشراً على البصمة الكربونية لأي مشروع عقاري. وتسهم استراتيجيات الحفاظ على المياه في ترشيد استهلاك الطاقة وتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بشكلٍ كبير؛ إذ يمكن للمباني ترشيد استهلاكها للمياه بكميات كبيرة عن طريق اعتماد تجهيزات مائية منخفضة التدفق، وأنظمة ري بالتنقيط، إلى جانب اتباع حلول المحافظة على المياه للعناية بالمساحات الخضراء. وسيتمكن مشروع ZāZEN One، بالاعتماد على هذه الممارسات، من تحقيق ترشيد سنوي في استهلاك المياه بنسبة 33% تقريباً.

 

إدارة المخلفات والنفايات

تتبادل المتطلبات السبعة الرئيسية للمباني الخضراء الدعم والتأثير بين بعضها البعض، لذا تشكل الإدارة المسؤولة للمخلفات أحد أهم عناصر بناء بيئة عالية الكفاءة من حيث استهلاك الطاقة. وينبغي تطوير خطة محددة لإدارة النفايات وتضمينها في شروط المناقصة ليطبقها المقاولون، بما يساهم في إدارة وتصريف المخلفات والنفايات بفعالية. كما يجب أن يعتمد المبنى استراتيجيات تشغيلية لإدارة النفايات مثل تركيب خمسة صناديق نفايات في كل طابق لفصل النفايات كالورق وقطع الكرتون الصغيرة والعلب المعدنية والبلاستيكية والزجاج وغيرها.

 

إدارة الطاقة

يمكن تصميم جميع أجزاء البناء، بما في ذلك الجدران الخارجية والسقف والنوافذ الزجاجية، بأعلى قدر ممكن من الكفاءة للحد من انتقال الحرارة، وبالتالي تخفيض حجم الطاقة اللازمة للتبريد على مدار العام. كما ينبغي الاعتناء بأنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، وأجهزة تنظيم الحرارة، أثناء وضع التصميم. وتساهم القرارات التشغيلية البسيطة مثل استخدام نظم منخفضة الاستطاعة وفعالة، إلى جانب إضاءة المساحات الخارجية والمشتركة بالاستعانة بمستشعرات الحركة ومؤقتات التبديل بشكلٍ كبير في تخفيض قيمة الفاتورة الشهرية للمبنى ككل.

 

كما يمكن أيضاً تقليل البصمة الكربونية من خلال توفير الطاقة التشغيلية بالاعتماد على الألواح الشمسية المدمجة في المشروع بطابع تجميلي. وبناءً على حجم المشروع وعدد الألواح الشمسية المستخدمة، يتعيّن على شركات التطوير العقاري السعي لتوليد حوالي 100,000 إلى 300,000 كيلو واط ساعي من الطاقة الكهربائية سنوياً، أي ما يعادل 10% إلى 30% من الحجم التقديري للطاقة اللازمة لتشغيل مشروع بهذا الحجم خلال هذه المدة الزمنية. 

وتساهم هذه الخطوة في تحقيق وفورات كبيرة لجميع الأطراف، ما يسمح بتوفير ما يزيد على 300,000 درهم إماراتي على فاتورة الكهرباء السنوية للمبنى، وبالتالي تقليل رسوم الخدمة السنوية على المشترين.

 

ويحقق مشروع ZāZEN One جميع معايير اعتماد Green Building وفق تصنيف LEED من Trakhees، وفق منظور شامل بفضل تطبيق الاستراتيجية الواردة أعلاه، كما من المتوقع أن يساهم في تخفيض 440 طن متري من الانبعاثات الكربونية السنوية. 

 

وفي الختام، يمكن القول إن تطبيق الشركات للحلول والممارسات المستدامة، منذ بداية أي مشروع، يلعب دوراً كبيراً في تخفيض أثرها البيئي والاجتماعي والاقتصادي. ويمكن أن يساعد ذلك في بناء مزيد من مشاريع التطوير التي تركز على المجتمع بدبي والتي تتبع معايير الاستدامة وتضيف قيمةً فعالةً إلى المشهد العقاري للأجيال القادمة بما يتماشى مع خطة دبي الحضرية 2040. وتلتزم ZāZEN Properties بالمساهمة في تحقيق هذه الخطة، وتهدف لتعزيز قيمة المشهد العقاري من خلال التصميم والجودة ومنهجية العمل التي ترتكز على الاستدامة والمجتمع.

، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة ZāZEN Properties للتطوير العقاري
Madhav Dhar، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة ZāZEN Properties للتطوير العقاري

Comments

comments