الأحد , أبريل 5 2020
الرئيسية / أفكار و نصائح / إليك بعض طرق تعقيم المنزل دون الحاجة لاستخدام المطهرات!
تعقيم المنزل
تعقيم المنزل

إليك بعض طرق تعقيم المنزل دون الحاجة لاستخدام المطهرات!

إقبال المواطنين من جميع دول العالم على شراء المطهرات المنزلية، نظرًا لقدرتها الفعالة على مكافحة الفيروسات، ولا سيما فيروس كورونا المستجد، دفع بعض التجار إلى استغلال هذا الأمر للتربح من ورائه، فرفعوا أسعار المطهرات الخاصة بـ تعقيم المنزل بشكل يفوق القدرة المادية لبعض الأشخاص.

يستعرض “الكونسلتو” في السطور التالية، كيفية تعقيم المنزل دون الحاجة للمطهرات وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC.

تهوية المنزل

من الأمور التي يجب مراعاتها بشكل يومي، خاصةً في الساعات الأولى من صباح كل يوم، حيث يساعد فتح النوافذ على تجديد الهواء الموجود بالمنزل، والسماح لأشعة الشمس بالنفاذ إلى جميع الغرف، الأمر الذي يضمن لك القضاء على البكتيريا والفيروسات المحتمل وجودها داخل منزلك.

تنظيف المنزل

الماء الجاري والصابون، قد تبدو لك وسيلة تقليدية، ولكنها فعالة في القضاء على الفيروسات، ولا سيما فيروس كورونا المستجد، لذلك فهي بديل آمن وفعال للمطهرات، ويمكن الاعتماد عليها لتنظيف الأسطح الموجودة في المنزل، مثل مقابض الأبواب، والكراسي، والطاولات، ومفاتيح الإضاءة، وأجهزة التحكم عن بعد، والمرحاض.

تطهير المنزل

وفقًا لوكالة حماية البيئة الأمريكية، يمكن الاعتماد على المبيضات كمطهر منزلي، خاصةً أن تكلفتها منخفضة، كما تعد من المنظفات الفعالة لتطهير المنزل، نظرًا لمحتواها العالي من حمض الهيبوكلوريك أو هيبوكلوريت الصوديوم، المعروف بقدرته على قتل البكتيريا والفيروسات.

ولكي يصبح المبيض جاهزًا للاعتماد عليه كمطهر منزلي ضد فيروس كورونا، يجب تحضيره بأي طريقة من الطرق التالية:

الطريقة الأولى

إضافة 16 لتر من المياه (جالون واحد) على ثلث كوب من المبيض.

الطريقة الثانية

وضع ما يقرب من 4 ملاعق صغيرة من المبيض لكل لتر من المياه.

والسبب وراء تخفيف المبيض بالمياه في كلتا الطريقتين، لأن حمض الهيبوكلرويك قد يعرض الجلد لخطر الإصابة بالحروق، نظرًا لتركيزه المرتفع.

أضرار خلط المنظفات

أما عن الوصفات المنزلية التي يروج لها على متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي، فهي غير آمنة، لأن خلط المبيض بالمنطفات الأخرى، قد يهدد صحة الإنسان ببعض الأضرار، أبرزها الاختناق، لأن 90% من المنظفات الموجودة في المنزل تحتوي على الأمونيا، وهو غاز ذو رائحة قوية، عديم اللون، قد يؤدي إلى إغلاق الطريق أمام الممرات الهوائية إذا تم استنشاقه، مسببًا الاختناق، ومن ثم الوفاة.

Comments

comments