الجمعة , أبريل 3 2020
الرئيسية / أفكار و نصائح / أزيلي بقع الدم عن الملابس بهذه الخطوات البسيطة
إزالة بقع الدم
إزالة بقع الدم

أزيلي بقع الدم عن الملابس بهذه الخطوات البسيطة

تتعدّد أسباب وجود بقع الدم على الملابس، ومن الهام التخلص منها بسرعة قبل أن تجف فتصعب إزالتها، علمًا أنَّ التدخلات في هذا الإطار غالبًا ما تقتصر على مواد متوافرة في المنزل.

إزالة بقع الدم من الملابس

تسهل إزالة بقع الدم فور حدوثها، فكل ما يلزم هو غسل مكانها بماءٍ باردٍ.

تُساعد تركيبة معجون الأسنان في تفكيك بقع الدم الجافَّة، وإزالتها، مع ضرورة غسل الملابس بالغسَّالة، فور الانتهاء للتخلّص من آثار المعجون. وفي هذا الإطار، يُوزَّع معجون الأسنان على البقعة، باستخدام فرشاة الأسنان، حتَّى يُغطِّيها بالكامل، مع تركه ليجفّ. ثمَّ، يُغسل المعجون بماءٍ باردٍ. وفي حال عدم زوال البقعة بالكامل، تُكرَّر الخطوات السابقة.

تحتاج الملابس المصنوعة من أقمشة حسَّاسة توخِّي الحذر، أثناء إزالة بقع الدم عنها، واستخدام المواد الملائمة لتجنُّب الإضرار بأنسجتها أو بهتان لونها. وتتمثَّل الطريقة الفعّالة في هذا الإطار، في استخدام الماء والملح، وذلك عن طريق وضع الملابس تحت الماء الجاري البارد في المغسلة، مع تسليط مكان البقعة تحت فوهة الحنفية، ومُراعاة تركها لفترة من الزمن حتّى يتمّ التخلّص من بعض آثار البقعة. ثمَّ، يُخلط كمٌّ من الملح مع كمٍّ مُناسب من الماء، حتَّى يشكلان معًا معجونًا متماسكًا. يُدهن مكان بقعة الدم بالمعجون حتى يشبَّع به تمامًا. ثمَّ، يشطف بماء بارد. في حال بقاء أي من آثار بقعة الدم على الملابس، تُكرَّر الخطوات حتَّى زوال البقعة.

في حال استعصاء إزالة بقع الدم بالطرق سالفة الذكر، فمن المُمكن تجربة الأمونيا لإزالتها (باستثاء الملابس المصنوعة من الصوف أو الحرير)، وذلك عن طريق خلط ملعقتين صغيرتين من الأمونيا في نصف كوب من الماء البارد. ثمَّ، يُفرد خليط الأمونيا على مكان البقعة، ويُترك لبعض الوقت، حتَّى زوال البقعة. ثمَّ، يُغسل مكان البقعة بماء بارد. لكن، يجب البعد عن استنشاق الأمونيا، لأنَّها تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الصحيَّة، كما البعد عن مزج الأمونيا مع الكلور، وذلك لتجنُّب إنتاج الغازات الخطرة.

تُنقع الملابس الملوَّثة بالدم، في خليط مؤلَّف من الملح والماء لـ12ساعة، ثمَّ، تُشطف بالماء، فتُغسل بعد ذلك.

يُستخدم خليط مؤلَّف من كوبين من الماء المغلي، وملعقتين صغيرتين من الكلور، على بقعة الدم، في حال كانت الملابس من القطن. وإذا كانت الملابس ملوَّنة، هي توضع في محلول مؤلَّف من الماء والبوراكس.

تُعمل عجينة من النشاء والماء، وتوضع على آثار الدم، وتُترك لبعض الوقت، ثمَّ تُغسل الملابس.

يوضع كمٌّ من الملح على بقع الدم، مع إضافة بضع قطرات من الليمون الحامض، مع ترك قطعة الملابس جانبًا لربع الساعة، ففركها بفوطة مُبلَّلة بماء دافئ.

تُفرك البقعة بالشامبو الذي يوضع مباشرة عليها، مع غسلها بماء بارد.

 تُنقع الملابس الملوّثة بالدم، في حوض يحتوي على الماء المُذاب فيه حبَّة أسبرين، مع تركها قليلًا، ثمّ فركها. لكن، يجب تجنُّب استخدام الماء الساخن، وذلك لأنه يعمل على تثبيت بروتينات الدم، ممَّا يصعب مهمَّة التخلص منها. ومن الضروري غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد غسل الملابس.

Comments

comments