الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / ديكورات / نصائح بسيطة لتجديد ديكور المنزل مع بداية 2020
ديكور 2020
ديكور 2020

نصائح بسيطة لتجديد ديكور المنزل مع بداية 2020

مع بداية العام الجديد 2020 من الجذَّاب تجديد الديكور الداخلي، وتطبيق بعض الخطوط من موضة ديكور 2020. وفي هذا الإطار، تقدِّم مهندسة الديكور ريهام فرّان إرشادات في الديكور لتجديد غرف المنزل.

مدخل البيت

في المدخل، يُكتفى بالاهتمام بالجدران فيه عبر تثبيت مرآة على طول الجدار الرئيس الذي يُقابل الباب الخارجي


يعكس المدخل عادةً طابع البيت؛ فإذا كان محدود المساحة، يُكتفى بالاهتمام بالجدران فيه عبر تثبيت مرآة على طول الجدار الرئيس الذي يُقابل الباب الخارجي، على أن يكون إطارها مُميَّزًا (من الخشب، مثلًا). ويحلو تغليف الجدار المذكور بورق الجدران، مع وضع وحدة من الإضاءة، إلى يمين المرآة، وأخرى إلى يسارها، على أن تكون الإضاءة معدَّة من الـ”كروم”، بعيدًا من الكريستال. أمَّا الجدران الأخرى فتُطلى بطلاء ذي لون فاتح، مع جعل الرخام يكسو الأرضيَّة، وبتصميم يتخذ شكل مربعات متداخلة، فاتحة اللون، وداكنة منه.
لناحية السقف، هو يُصمَّم على هيئة صندوق (بوكس)، ويُزوَّد هذا الأخير بالإضاءة المخفيَّة، وبـ”السبوتات”. من أفكار الديكور أيضًا، أن يتخذ السقف مستويين، أي صندق كبير يحتوي على آخر أصغر، ويضمُّ هذا الأخير “السبوتات”.
من جهةٍ ثانيةٍ، إذا كان مدخل البيت فسيحًا، تُزيَّن جدرانه بأربع لوحات أو خمس منها، على أن تتوزَّع إلى جانب بعضها البعض. ويمكن إكساء الجدران بتصميم من الخشب الداكن الذي يمتدّ من الأرضيَّة حتَّى متر في الارتفاع، لتطلى المساحة فوق التصميم الخشب بطلاء ذي لون فاتح، كالأبيض أو البيج أو الرمادي.

صالة الاستقبال

في صالة الاستقبال، يحلو اختيار الألوان الفاتحة للمفروشات


يحلو اختيار الألوان الفاتحة للمفروشات الخاصَّة بالصالة أي الألوان القريبة من الأبيض، أو الدرجة الأفتح من اللون المرغوب. وتجدر الإشارة إلى أنَّ الرمادي كان رائجًا في السنتين الأخيرتين، ولمَّا يزل، فضلًا عن البيج. ثمَّ، ولغرض تحقيق تناقض مُحبَّب في الديكور، تُنتقى وسائد ذات ألوان داكنة للغاية، مع الحرص على تنسيق الإطلالة، مع السجَّادة والستائر. في الصالة الفسيحة، يمكن الاستعانة بمقعدين صغيرين بلون داكن، على أن تكون قطع الأثاث الأخرى فاتحة. وفي هذا الإطار، تقول فرَّان إنَّ “هناك توليفات من الألوان لم تعد معتمدة، لاسيَّما البنِّي والبيج، أو البنفسجي والأسود، أو الأسود والأبيض. وبالمُقابل، يفضَّل دمج لونين غير متوقَّعين، كالرمادي للأرائك والقرميدي للوسائد”. ومن الأفكار أيضًا، اختيار الأرائك ذات اللون الفاتح والوسائد الداكنة المعرّقة.
في حال كانت الصالة عبارة عن غرفتين مفتوحتين على بعضهما، يجذب الأثاث فاتح اللون فيها، مع إدخال أريكة ضخمة بلون داكن، أو منجَّدة بقماش مُعرَّق لتشكِّل نقطة الارتكاز.
في شأن السقف، تُبعد الثريَّات عنه، مع تصميم “بوكس” من الجبس بورد (بحجم 50 أو 60 سنتيمترًا، وصولًا إلى المتر، إذا كانت الصالة فسيحة). تحضر الإنارة المخفيَّة إلى جوانب هذا الصندوق، وفي وسطه يدمج تصميم ذو شكل هندسي عبارة عن مربَّعات أو مستطيلات، مخرَّقة، وداخلها الزجاج، والإنارة.
ومن الأفكار الخاصَّة بالسقف، تصميم لوح من الـ”جبس بورد” كبير، على أن تُثبَّت الإنارة في وسطه، وحولها يترك فراغ. ويمكن لهذا اللوح أن يكون عبارة عن قطعة أو مجموعة منها، موزَّعة بالطول، وفيها إنارة مخفيَّة. مثلًا: إذا كان عدد هذه الألواح عشرة، مرصوفة إلى جانب بعضها البعض، تزوَّد خمسة منها بالإنارة.
الألوان المعتمدة في طلاء السقف والجدران، هي: الرمادي المائل إلى البيج والأبيض، مع كسوة أحد منها بورق الجدران، لو أن استخدام هذا الأخير سيكون خجولًا هذا العام، بخلاف السنوات السابقة.
يُفضَّل أن تكون أرضيَّة الصالة سادة، مع إدخال تصميم هندسي إليها، مُحمَّل بلون داكن، وذلك بكمٍّ خجول. وتوزَّع قطع السجاد الصغيرة المُحمَّلة برسوم مبهمة على الأرضيَّة، بعيدًا عن الأشكال الهندسية والنقوش العجمية التقليديَّة.
تستعمل طاولة القهوة (كوفي تايبل) المُعدَّة من الـ”كروم” أو الحديد، باللون الذهبي أو الفضي أو البرونز، على أن تكون مُزوَّدة بسطح من الزجاج.

غرفة الطعام

طاولة السفرة الرائجة مشغولة من الـ”كروم”، وهي تتمتَّع بسطح زجاج شفَّاف


طاولة السفرة الرائجة مشغولة من الـ”كروم”، وهي تتمتَّع بسطح زجاج شفَّاف، مع الإشارة إلى أن الطاولات الخشب تتراجع هذا العام عن صالات المعارض.

المطبخ 

درف المطبخ تأتي سادة، وهي عبارة عن ألوح مستطيلة من الخشب أو الـ”لامايكا”


من الرائج استعمال مادة الـ”ريزين” في تصميم حوض الجلي، أو الرخام أو الجرانيت، مع الإشارة إلى أن الـ”ريزين” هو الأكثر تكلفةً. أمَّا الدرف فتأتي سادة، وهي عبارة عن ألوح مستطيلة من الخشب أو الـ”لامايكا”. ولا بد من اختيار الدرف العلويَّة بلون مُحدَّد (الأبيض، مثلًا)، وكذا هي حال الدرف السفليَّة، مح دمج درفتين بلون آخر (الرمادي الداكن أو الأسود)، مع ترك فراغ (نحو 65 سنتيمترًا) بين حوض الجلي والدرف العلويَّة. وفي الأعلى، عند نهاية الدرف، يُصمّم “كورنيش” فيه “سبوتات”. وإذا كانت الدرف فاتحة اللون، يطلى السقف المستعار بلون داكن، وكذا هي حال لون الأرضيَّة، والعكس صحيح.

غرفة النوم الرئيسة

لا بدّ من اعتماد التصميم السادة لأثاث هذه الغرفة، والتقليل من استخدام الخشب فيها


لا بدّ من اعتماد التصميم السادة لأثاث هذه الغرفة، والتقليل من استخدام الخشب فيها. وفي هذا الإطار، يجذب السرير المنجّد بصورة كليَّة، على أن يمتدّ ظهر السرير فوق زوجي المناضد الجانبيَّة، التي يتدلَّى فوق كلّ منهما إنارة من السقف، على أن ترتفع هذه الأخيرة بحدود 60 سنتيمترًا، بشكل لا يعيق الحركة. وليس هناك من قاعدة في شأن ألوان السرير، بل يجذب في هذا الإطار الأحمر القاني أو الزهري أو الكحلي أو الزيتي أو الرمادي أو الذهبي. ولم يعد رائجًا أن يتدلَّى المفرش على جانبيّ السرير؛ ومن الجذَّاب توزيع عدد وافر من الوسائد عليه، بخاصَّة تلك المصمَّمة من الريش أو الفرو. تغطَّى الارضيات بالـ”باركيه” الداكن.
في شأن الستائر، البساطة هي القاعدة، بخاصَّة الستائر من الـ”فوال” الشفَّاف السادة.
للإنارة، تستخدم “السبوتات” والإنارة المخفيَّة، بعيدًا عن الثريات.

الحمَّام

يُستحسن اعتماد ألوان فاتحة في الحمَّامات، مع إدخال لون داكن فوق كرسي الحمَّام


يُستحسن اعتماد ألوان فاتحة في الحمَّامات، مع إدخال لون داكن فوق كرسي الحمَّام، و/أو في خلفيَّة مساحة الـ”دشّ”. تغطى الأرضيَّة برخام فاتح.

Comments

comments