الخميس , يوليو 9 2020
الرئيسية / أفكار و نصائح / التنظيف في الربيع يقلل الحساسية ! إليك التفاصيل من مجلة “البيت”….
الحساسية-والتنظيف
الحساسية والتنظيف

التنظيف في الربيع يقلل الحساسية ! إليك التفاصيل من مجلة “البيت”….

واجهنا الكثير من التقلبات الجوية والعواصف الترابية التي جعلت من المنزل مكانا مليئا بالأتربة، حتى وإن كانت عملية التنظيف منتظمة. ولأن عملية النظافة في الشتاء قليلة إلى حد ما، فأغلب ربات البيوت كنَّ على أمل انتظار الطقس الدافئ للقيام بالمهمة الكبرى وقلب المنزل رأسًا على عقب. ولكن في الواقع، التنظيف في الربيع أمر مهم للغاية، خاصة إذا كنتِ تعانين من الحساسية والربو خلال هذا الفصل، فيمكن أن يؤثر كل هذا الغبار وغطاء الحيوانات الأليفة في كل من الجهازين المناعي والتنفسي بشكل كبير.

يقول كريستين فرانزيس، مدير قسم الحساسية في جامعة ميسوري للرعاية الصحية: “تجنب التنظيف ليس فكرة جيدة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو الربو، لأنه يؤدي إلى زيادة تراكم الغبار والوبر، وهو ما يزيد الأمور سوءًا في النهاية”.

كيف تؤثر تقلبات الشتاء والربيع في الجسم؟

بالإضافة إلى انتشار حبوب اللقاح خلال الربيع التي تسبب الحساسية، ففكري في ما يحدث أيضا داخل منزلك، فمع الحساسية الموجودة على مدار السنة، تتعرضين لمجموعة متنوعة من المواد المثيرة للحساسية في الأماكن المغلقة، مثل غبار المنزل، ووبر الحيوانات الأليفة.

ويقول كليفورد باسيت، إخصائي أمراض الحساسية والمناعة في جامعة نيويورك: “انظري إلى زجاج نوافذك، إنه يفيض بالغبار الناتج عن العواصف، وهذا الأمر يؤثر فيكِ كونك مريضة بالحساسية أو الربو”.

يوضح إخصائي أمراض الرئة آلان مينش، العملية البيولوجية التي تحدث عند التعرض لمسببات الحساسية، إذ يقول: «إن الجهاز المناعي في جسم الإنسان ينتج أجسامًا مضادة لحمايتنا من البكتيريا والفيروسات وغيرها من المستضدات التي قد تسبب الضرر، وهناك نوع واحد من الأجسام المضادة هو الأجسام المضادة IgE، المفيدة في حمايتنا من الطفيليات».

ويوضح «مينش»: «في بعض الأفراد، يهاجم IgE عن طريق الخطأ المواد الأجنبية غير الضارة فعليا، مثل الأطعمة وحبوب اللقاح ووبر الحيوانات، ثم يرتبط IgE بالخلايا الأخرى في الجسم، والتي تطلق عددًا من وسطاء الالتهابات، مثل الحساسية التي تسبب الهيستامين، بما في ذلك الربو».

 حيل للتنظيف معتمدة من الأطباء

خط الدفاع الأول في المعركة ضد كل تلك العوامل في منزلك هو المعدات المناسبة والجدول الزمني الصحيح، فقبل التنظيف يجب وضع جدول زمني روتيني بدلا من الفترات الزمنية المتقطعة، وإذا كنتِ من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية فيجب وضع قناع على الأنف قبل البدء في تقليل كمية التراب والوبر التي تصل إلى الأنف، ولكن إذا كانت مهمة التنظيف ستجعلك في حالة حرجة فيمكن تجنبها تماما.

ينصح الدكتور فرانزيس بأن استئجار خدمة تنظيف احترافية يمكن أن يكون مفيدًا للنساء اللاتي يعانين من مشكلات كبيرة عند التعرض للغبار والوبر، وذلك للتخلص من الحساسية والربو.

 المزيد من نصائح التنظيف من خبراء الحساسية

1- تغيير مرشحات الهواء في وحدات التدفئة والتبريد وفي مجاري الهواء.
2- مسح أسفل الجدران.
3- استخدمي المرفقات المفرغة لإزالة الغبار من الأماكن التي يصعب الوصول إليها.
4- انتبهي كثيرًا إلى غرفة النوم، حيث ينتشر عث الغبار.
5- ضعي نباتات تنقية الهواء حول منزلك، مثل نباتات العنكبوت ونخيل الخيزران.

لا تنسى المناطق والأشياء التي يتم التغاضي عنها في كثير من الأحيان؛ مثل زوايا الغرف، والسجاد ، والأثاث المغطى بالقماش، والستائر وأسرّة الحيوانات الأليفة، والمسافات بين الوسائد.

Comments

comments