الجمعة , أكتوبر 15 2021
الرئيسية / أفكار و نصائح / ابتكري من اللمبات مشاهد جمالية متنوعة ومبتكرة في منزلكِ.. بهذه الطُرق!
إعادة-تدوير-اللمبات
إعادة تدوير اللمبات

ابتكري من اللمبات مشاهد جمالية متنوعة ومبتكرة في منزلكِ.. بهذه الطُرق!

تتجه العديد من السيدات لإعادة تدوير المخلفات المنزلية، خصوصا أن تحويل المواد التالفة لأخرى جديدة يشعر المرء بالمهارة والفن، وكلما كانت الفكرة “غير تقليدية”، فحتما ستتجه إليها كافة الأنظار في المكان.

فما رأيك عزيزتي بتحويل اللمبات التالفة لمفردات فنية فريدة، وذلك بإضافة بعض اللمسات الفنية، فمن الممكن أن تصبح قطعة مميزة في غرفة المعيشة أو تزين الممرات أو الشرفة، أو تتحول لأدوات عملية في المطبخ.

وحول ذلك تقدم لكِ خبيرة التصديم الداخلي سحر فضلي مجموعة من الأفكار المبتكرة لاعادة استخدام اللمبات :

بداية، اجمعي كافة اللمبات “التالفة” في صندوق، واحرصي على وضع قطع القماش بينها أو أوراق الصحف والمجلات، حتى لا تتكسر.

يمكن لهذه اللمبات أن تصبح تحفا فنية مميزة من صنع يديكِ، وعليه، خططي كيف يمكنك تشكيلها، وما هي الإضافات التي ستزين هذه القطعة مثل الخيش، الخرز، الزهور والنباتات الخضراء، الألوان، قطع خشبية، وغيرها العديد.

إعادة تدوير اللمبات

ومن الجميل تعليق هذه اللمبات بحبال “الخيش” وتخصيص مكان لها على أحد الجدران، فعندما نختار نباتات خضراء جميلة ومتنوعة وننسقها بشكل متناغم ستنقل هذه اللمبات سحر الطبيعة الخضراء لمملكتك.

ولمحبات الأجواء البحرية، يمكن الاستعانة ببعض الأصداف والقواقع الملونة “صغيرة الحجم”، وإدخالها برفق بعد نزع “الغطاء الحديدي للمبة”، ومن ثم إعادته وإغلاقه من جديد.

كما أن الأسلاك النحاسية الرفيعة تعد فكرة مميزة أيضا، فيمكن استخدام سلك طويل، ولف غطائها، ثم إخراج السلك وتشكيله كقاعدة توضع عليه اللمبة.

وتعد أيضا اللمبات وسيلة رائعة للمناسبات، فيمكننا الرسم عليها بألوان مبهجة تسر الناظر إليها، ففي أعياد الميلاد يمكن تشكيل اسم الطفل أو الطفلة عليها، كما يمكن خط أجمل عبارات التهنئة بمناسبات النجاح والتخرج، أما في شهر رمضان فيمكننا تزيين هذه اللمبات بالأهلة والنجوم، وفي الكريسماس وأعياد الميلاد نختار المفردات والرموز الخاصة بهذه المناسبة كبابا نويل والشجرة والأجراس والكرات والعصا وغيرها.

ومن الجميل إشراك الصغار بتشكيل هذه المفردات الجمالية، فالطفل يشعر بالبهجة عندما يرى شيئا بسيطا أمامه تحول لقطعة فنية جديدة، فهذه الأعمال تحفز عقله على التفكير والابتكار.

 

Comments

comments