الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / أفكار و نصائح / احذري مخاطر استخدام الصباريات في منزلك بحسب خبراء الفونغ شوي
الصباريات-في-المنزل
الصباريات في المنزل

احذري مخاطر استخدام الصباريات في منزلك بحسب خبراء الفونغ شوي

حذرت دكتورة سها عيد خبيرة الفونج شوي، من وجود الصبار في المنزل، قائلة: ” انتبهو لمخاطر الصبار في منازلكم،، فلا يفضل على الإطلاق تواجد كل أنواع الصباريات في المنزل، حيث يوجد الكثير من أنواع الصباريات منها المورق والمدبب بفروع كالسهام المدببة، لكن يتبع نفس فصيلة الصباريات، منزلك لابد أن ينعم بالحياة والإشراق، فالصبار يجلب الخراب والدمار إلى حياتك وبيئتك، كما إن بعض المدن تطلق عليه مسمى النبات الشيطاني.

وتضيف د سها عيد،:” أن في الفونجشوي لا نفضل تواجد الصبار أمام المنزل ولا في البلكون ولا في الميدان أمام بيتك فهو يجلب الأذى للبنايه ككل، كما أن الصباريات تنجذب وتنمو دائماً في الأماكن الخربه والمهجوره من نبض الحياة، أي لايوجد بها أحياء، بمعني لو قمت بالهجرة وتركت منزلك مغلق ولا يأتي إلى حديقتك منزلك أحد لأكثر من 10 سنوات ورجعت بعد تلك الفترة الطويلة ستجد نمو للصباريات في منزلك دون أن يقم بزراعته أحد، حيث ينمو الصبار في الأماكن المهجورة والخربة دائماً فلا تتعجب من تواجده بكثره في المقابر.

وتشير سها عيد إلى أن الصبار معروف بأنة النبات الشوكي الحاد والمدبب ويعتبر في الفونج شوي كالسهام المسمومة فهي تجعل اللاوعي لديك قلق من أن تتأثر بشوكة، وهذا يتنافي مع الراحة النفسية التي ننشدها في المنزل.

فهو من اسمه نبات يتحمل عدم تواجد الماء فينمو دائماً في البيئه الصحراوية القاحلة والجافة وتواجده في المنزل يعطيك شعور بجفاف المشاعر، غير أنه يساعد على توغل الخراب إلى حياتك دائماً.

انظر حولك سوف تجد معظم المنازل التي يعاني أصحابها من الكثير من المشاكل الإقتصاديه والاجتماعيه لديهم الكثير من الصباريات في منازلهم.

تقول سها عيد، لهذه الدرجه أصبحنا نجذب السيئ من النباتات ونترك النباتات المورقه واليانعه والريحان ونباتات الظل الجميله ونجتذب نحو الصبار وليس الزهور والنباتات الجميله، واصبحنا كساله نهتم فقط بالنبات الذي لا نريد ان نعتني به وتنصح الجميع:” قل لا للصباريات في بيئتنا الجميلة وفي منازلنا ولا في ميادين الأحياء التي نسكن فيها فرجاء نتحد بالقضاء على الصبار في مناطقنا الحيوية ونكتفي بوجوده فقط بالصحراء القاحلة وليس في أماكن الحياة التي تنبض بعلاقتنا الانسانية الجميلة.

غير أن الصبار بأنواعه لا يتبع بيئتنا الشرقية الخصبة الجميلة فموجودة في الغرب الأمريكي وأماكن عدة صحراوية قاحلة جافة ينمو بها ولا داعي لتواجدة في بيئتنا .

Comments

comments