الأحد , أكتوبر 25 2020
الرئيسية / أفكار و نصائح / بالصور : في شهر رمضان … لمسات بسيطة ستحول منزلك إلى واحة دافئة‏ !
لمسات بسيطة ستحول منزلك إلى واحة دافئة في شهر رمضان المبارك
لمسات بسيطة ستحول منزلك إلى واحة دافئة في شهر رمضان

بالصور : في شهر رمضان … لمسات بسيطة ستحول منزلك إلى واحة دافئة‏ !

هل سئمت من الممع قدوم شهر رمضان، تنتشر أنواع الزينة في مختلف الأمكنة، من فوانيس وأقمشة شرقية ومجالس عربية ذات ألوان دافئة وغيرها.

ويسعى كثيرون لنقل هذه الأجواء إلى منازلهم من خلال إضافة بعض الأكسسوارات والتغيير في ديكور المنزل لجعله أكثر دفئاً وترحيباً بالضيوف.
لكن، لا داعي للتغيرات الجذرية باهظة الثمن للتوصل إلى النتائج المرجوة ، جمعنا لكم فيما يلي بعض نصائح الجسر وبرنيت للحصول على ديكور منزلي رمضاني بامتياز:

-تعتبر الألوان المعدنية والخشب من أشهر العناصر المستخدمة في الديكور الرمضاني. وتسود أيضاً الديكورات الحديثة في معارض المفروشات في شهر رمضان هذا العام. وتبرز المصابيح بسيطة التصميم ذات اللون الذهبي الوردي، إلى جانب الصواني المصنوعة من الخشب الفاتح. وتنتشر الإكسسوارات الرمضانية أيضاَ خلال رمضان الحالي.

-للراغبين بحلول اقتصادية، يمكن إعادة استخدام المفروشات ذات التصاميم القديمة من حقبة التسعينيات أو الثمانينيات أو ما قبلها، إذ تعتبر التصاميم الكلاسيكية من صيحات هذا العام.

-إضافة الوسائد الكبيرة والمقاعد الصغيرة هي من أسهل السبل لزيادة استيعاب الغرف لأعداد أكبر من الزوار. ويمكن وضع الوسائد في زاوية الغرفة، بينما يمكن استخدام المقاعد الصغيرة كطاولات في أوقات الحاجة. وللمناسبات الأكبر، ينصح بتوزيع الوسائد والمقاعد في أنحاء مختلفة من الغرفة، ما يجعل التواصل بين الضيوف أكثر بساطة.

اليك أيضاً..غرف الأطفال العصرية والعملية تحتاج منك معرفة هذه الأسرار الحصرية من “البيت”

-لإضفاء جو من الدفء على المنزل، لا تعتمد على إضاءة السقف فحسب، إذ يمكن إضافة الشموع والمصابيح على الأرض أو الطاولات أو في زوايا الغرفة. ويمكن وضع الشموع بداخل الأكواب الزجاجية الملونة أو المزهريات.

-بالنسبة للحديقة أو لشرفة للمنزل، ينصح برنيت بإضافة المصابيح والأسلاك المزينة بالأضواء الصغيرة على النباتات أو الأسوار أو الطاولات.

وتشاهدون بعض الإكسسوارات المنزلية لرمضان هذا العام من خلال الضغط على الصور في المعرض في الأسفل :

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة البيت و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.