الأربعاء , أكتوبر 21 2020
الرئيسية / أفكار و نصائح / أشياء لا بدّ من إخراجها فوراً من غرفة النوم

أشياء لا بدّ من إخراجها فوراً من غرفة النوم

لغرفة النوم خصوصيّة تجعلها مختلفة عن غيرها من غرف المنزل، فهذه الغرفة ملاذ للراحة والاسترخاء لذلك يجب أن يتميّز ديكورها بالحميميّة أكثر من بقيّة الغرف. تخطىء بعض السيّدات في تنظيم ديكور الغرفة بوضع قطع وأدوات، لا بدّ من إخراجها فوراً، إمّا لغير تناسقها مع خصوصيّة الغرفة أو لكونها أصبحت قديمة وغير مجدية، ومن هذه القطع:

طاولة المكتب

هل تعتقدين بأنّه من الصواب تخصيص مكان للعمل داخل غرفة النوم؟ بالطبع لا! فغرفة النوم للراحة والاسترخاء بعيداً عن ضغوطات الحياة الخارجيّة، لذلك سارعي بإخراج طاولة المكتب الخاصّة بزوجكِ أو بكِ منها.

إليك أيضًا… قبل اختيارك لديكور منزلك ..احذري الوقوع في هذه الأخطاء !

الوسائد القديمة

يمكنك إجراء اختبار بسيط لمعرفة مدى صلاحيّة الوسائد في غرفة النوم، قومي بطيّها من المنتصف، إنْ عادت إلى شكلها السابق فهي ما تزال صالحة للاستخدام، ولكن إنْ بقيت مطويّة من المنتصف، عليكِ استبدالها بوسائد جديدة للمحافظة على صحّة عمودكِ الفقريّ.

الكتب

لا تكدّسي الكتب القديمة التي قمتِ بقراءتها مسبقاً في غرفة النوم، بل ابحثي عن مكان في غرفة الجلوس مناسب لتخزينها واستغلالها كنوع من التجديد في الديكور.

المجلّات

هل تتراكم المجلّات في غرفة النوم كذلك، آملة بأن تتسنّى لكِ فرصة تصفّحها؟ إذاً حان الوقت لإخراج هذه المجلّات من غرفة النوم أو التخلّص منها. لا تستغلّيها في إضفاء لمسة جماليّة على الطاولة في غرفة الجلوس، فهذه الحيل تستخدم في المكاتب الرسميّة المخصّصة للعمل.

إليك أيضًا… إليك الأماكن التي تُعلق فيها المرايا!!

سلّة الغسيل

من الأفضل أن تخرجي السلة المخصّصة للغسيل خارج غرفة النوم، فوجودها داخل الغرفة، خاصّة إنْ كان مكدّساً بداخلها، سيشعركِ بالتوتّر وسيذكّرك طوال الوقت بالأعمال المنزليّة التي يجب أن تنجز بدلاً من أن تقضي وقتكِ في الاسترخاء.

Comments

comments

عن روان التيم

اترك تعليقاً